< فهرست دروس

درس فلسفة الأصول - الأستاذ رشاد

35/03/25

بسم الله الرحمن الرحیم

موضوع: الرّأي المختار في الإنشاء والإخبار. (ما هو الإنشاء والإخبار، وهل‌توجَد بينهما فرق أو فروق جوهرية أم لا؟ وما هو تمايز کلّ منهما عن الآخَر؟)
أما معني الإنشاء والإخبار، فيتم نظر المختار من خلال أمور کالآتي :
الأوّل: أنّ اللفظ کلَّه علامة ودوره هو إبراز مراد مستعمله.
الثاني: ما يُبرَز بالألفاظ(من المعاني، أوالحالات أو الوقائع) ومايقوم مقامها کالأفعال والإشارات، شتّی:
فمنها «الحکاية» عمّا وقع حقيقةً أو حکماً، في الخارج أو في الذّهن أو في عالم الإعتبار، وهو مايسمّی بالإخبار، نحو ؛ فالجملة الخبريّة يُبرِز عن قصد المتکلم للحکاية عمّا وقع.
ومنها «الإيجاد» وهو مايسمّی بالإنشاء، کما في العقود والإيقاعات، فمثل «بعت» إذا استُعمل وأريد منه ايجاد عقد البيع أو إبراز ايجاده مثلاً، يُبرِز ما أوجده البايع في عالم الإعتبار من مادّة البيع. فلفظة بعتُ يُبرِز ما أُنشِئَ وأُعتُبِر من ناحية البايع .
ومنها الحالات النفسانيّة الأُخری للمتکلّم، مثل الأمر والنّهي والتمنِّي والترجِّي والإستفهام، ولاوجه لإلحاق تلک الکلمات إلی الإنشاء بمعنی إبراز ما أوجد ووُجد.
الثّالث: فليس الإنشاءُ ما هو لم يکن إخباراً، والإخبارُ ما هو لم يکن إنشائاً، بل توجد هناک أقسام أخری من المبرَزات؛ فليس هناک تقابلاً ثُنائيّاً فحسب، بل توجد تقابلات ثُلاثيّةً بل تعدديّة؛ لأنّ مثل الترجّي والتمنّي والإستفهام، کما أنّها ليست إخباريّة ليست إنشائيّةً في الحقيقة والواقع، بل مؤدّی کلّ منها إبراز لحالة نفسانيّة خاصّة بها غيرِ الأخری، و غيرِالحکاية والإيجاد؛ وهذا واضح لمن تأمّل بأدناه، فلامبرّر لإلحاق البحث عن الإنشاء إلی المعنی الحرفيّ؛ والأصحّ أن يبحث عن کلّ منها علی حدة ومستقلاً عنه؛ فتأمّل!
على الجملة: إنّ للإنشاء إطلاقات شتّی يختلف کلّ منها عن الآخر لأنّه: تارةً يطلق علی نوع من الکلام في قبال الإخبار، وهو کلّ کلام لايکون له واقع يحکي عنه، من الأمر والنّهي والترجّي والتمنّي والإستفهام؛ وأخری يطلق علی الفعل الجوارحي أو الجوانحي الموجِد لأمر اعتباريّ في وعاء الإعتبار، کما في العقود والإيقاعات، وهذا هو أقرب من معناه اللغويّ؛ وثالثةً يطلق علی إلقاء الکلام الإنشائيّ الموجِد أو المبرِز لهذا الأمر الإعتباري. ومحلّ النزاع هو الإطلاق الأوّل، وإن تشتّت کلامهم وحار في خلال البحوث أحياناً.


BaharSound

www.baharsound.com, www.wikifeqh.ir, lib.eshia.ir

logo